مستوطنون يخربون بهمجية مساعدات غذائية ذاهبة لغزة.. فيديو

مستوطنون يخربون بهمجية مساعدات غذائية ذاهبة لغزة.. فيديو

تعرضت قافلة مساعدة إنسانية متجهة إلى غزة لهجوم من قبل مستوطنين إسرائيليين في حاجز ترقوميا غرب مدينة الخليل في الضفة الغربية المحتلة اليوم الثلاثاء.

وخرب المستوطنون المساعدات الإنسانية وفتحوا الصناديق في الشاحنة، وقام آخرون بنهب وتدمير طرود المساعدات ورمي المواد الغذائية على الأرض.

وانتشرت مقاطع فيديو للحادث على وسائل التواصل الاجتماعي في وقت يعاني فيه قطاع غزة من أزمة حادة ونقص كبير في المواد الأساسية للحياة، نظرًا لتكرار إسرائيل قطع المعابر إلى القطاع.

وظهرت ناشطة إسرائيلية في أحد مقاطع الفيديو وهي تصور الحادث، وقالت باللغة العبرية: “لم أتخيل أبدًا أنني سأرى هذا العدد الكبير من الناس يلقون الطعام المخصص للجياع على الأرض، منذ طفولتي وحتى اليوم، إذا سقطت قطعة خبز على الأرض، ألتقطها وأقبلها”.

وظهر المستوطنون في مقطع الفيديو وهم يضحكون ويبدو عليهم السعادة أثناء تفريغ الطرود والقفز على أكياس الرز والسكر.

تقول الأمم المتحدة إن حوالي 360 ألف شخص فروا من رفح في جنوب غزة، حيث لجأ نحو 1.4 مليون شخص. 

ويتوجه الناس أيضًا إلى مخيم جباليا للاجئين في شمال غزة، حيث عادت القوات الإسرائيلية بعد انسحابها قبل أشهر، بعد أن أعادت حركة حماس تنظيم صفوفها هناك.

وأكدت وزارة الصحة في غزة مقتل أكثر من 35 ألف شخص منذ 7 أكتوبر، ومعظمهم من النساء والأطفال.

من جانبها، قالت وكالة الأمم المتحدة لغوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (الأونروا)، إن نحو 450 ألف شخص هجروا قسرا من “رفح” منذ السادس من مايو الحالي، وقالت إن سكان “رفح” يواجهون الإرهاق المستمر والجوع والأمل الوحيد هو وقف إطلاق النار.

 

ووفقا للأونروا، فقد تأثرت 169 من منشآتها بسبب العدوان على غزة، كما استشهد 429 نازحا على الأقل في ملاجئ تابع لها.

 

بدورها، قالت المنظمات التي تأثرت مبانيها وموظفوها بهجمات الاحتلال إنه لم تكن هناك أهداف عسكرية في المنطقة وقت الهجمات، ما يعني أنها كانت عشوائية وغير قانونية لأنها لم تتخذ الاحتياطات لحماية عمال الإغاثة والعمليات الإنسانية. 

 

وأضافت أن هذا النمط من الهجمات يثير تساؤلات جدية حول التزام إسرائيل بالامتثال للقانون الإنساني الدولي وقدرتها على ذلك، وهو ما تعول عليه بعض الدول، بما فيها بريطانيا، لمواصلة ترخيص صادرات الأسلحة إلى إسرائيل.

 

وتحظر قوانين الحرب الهجمات التي تستهدف المدنيين والأعيان المدنية، والتي لا تميز بين المدنيين والمقاتلين، أو التي من المتوقع أن تسبب ضررا للمدنيين أو الأعيان المدنية بشكل لا يتناسب مع أي ميزة عسكرية متوقعة.

 

مئات المُستوطنين الإسرائيليين يقتحمون “الأقصى” في ذكرى احتلال فلسطين

اقتحم مئات المستوطنين الإسرائيليين، اليوم الثلاثاء، باحات المسجد الأقصى المبارك، بحماية شرطة الاحتلال، وسط دعوات لاقتحام جماعي؛ إحياء لذكرى احتلال فلسطين.

 

وأدى المستوطنون، الذين اقتحموا المسجد من جهة باب المغاربة، طقوسًا تلمودية عنصرية، ونفذوا جولات استفزازية في باحاته، ورفعوا علم الاحتلال عند قبة الصخرة. 

 

وشددت شرطة الاحتلال إجراءاتها العسكرية، حيث أعاقت حركة المصلين، ودققت في بطاقاتهم الشخصية.

تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إنضم لقناتنا على تيليجرام