المظاهرات في أمريكا المساندة لغزة “صحوة ضمير” (فيديو)

المظاهرات في أمريكا المساندة لغزة “صحوة ضمير” (فيديو)

قال الدكتور عبدالمنعم سعيد، المفكر السياسي وعضو مجلس الشيوخ، إن ما حدث في الولايات المتحدة من رد فعل طلاب الجامعات تجاه ما يحدث في غزة، ذكرني بأيام الحرب الفيتنامية، حصل نوعًا من صحوة الضمير، وشعرت أننا مقصرين ونهتم فقط بتصريحات الأحزاب وبايدن وترامب لكن الشارع ليس في الحسبان”.

كل فيديو كارثي حدث في غزة وصل أمريكا

وأضاف عبدالمنعم سعيد خلال حواره لبرنامج “الشاهد” مع الإعلامي الدكتور محمد الباز على قناة “إكسترا نيوز”: “الناس أصبحت تعرف العديد من الأمور من خلال السوشيال ميديا التي ننتقدها دائمًا، وكل فيديو كارثي حدث في غزة وصل أمريكا، وهذا خلق صحوة كبيرة جدًا داخل الطلاب العرب، لنكتشف أن أعداد الطلاب العرب والمسلمين في أمريكا أصبح كبيرًا جدًا”.

وتابع عبدالمنعم سعيد: “الإحصائيات التي تقول إن العرب المسلمين 1% من تعداد أمريكا غير دقيقة، الرقم أكبر لكن المهم أن ما حدث في غزة وصل لهؤلاء في أمريكا”.

وأكدت المنظمة العربية لحقوق الإنسان إدانتها لجرائم الاحتلال الإسرائيلي في قطاع غزة وعموم أراضي فلسطين المحتلة، محملة كلا من واشنطن وبرلين المسئولية عن استمرار هذه الجرائم عبر استمرار الدعم العسكري والاقتصادي للعدوان الإسرائيلي الجاري، وهو ما يشكل جريمة تواطوء في ارتكاب جريمة الإبادة الجماعية التي تواصل قوات الاحتلال الإسرائيلي ارتكابها في قطاع غزة.

وتنظر المنظمة بعميق القلق إلى فشل المجتمع الدولي في ردع العدوان على مدينة رفح جنوبي قطاع غزة، التي نزح إليها نحو 1.5 مليون فلسطيني من شتى مناطق القطاع، وهو ما يعيد فتح الباب أمام خطر التهجير القسري لسكان القطاع نحو الأراضي المصرية، وهو الأمر الذي من شأنه أن يرفع حدة التوتر الإقليمي لدرجات غير مسبوقة ومخاطر قد لا يمكن درئها.

وأوضحت المنظمة، أن فشل المجتمع الدولي، وخصوصاً مجلس الأمن في النهوض بمسئولياته نحو حماية السلم والأمن الدوليين عبر وقف العدوان وفرض وقف إطلاق النار وضمان تدفق المساعدات وعودة النازحين، دليلاً قوياً على انهيار النظام الدولي الذي انبثق عقب نهاية الحرب العالمية الثانية، خاصة بعد إمعان الإدارة الأمريكية في استخدام حق النقض “الفيتو” لحماية الاحتلال، بما في ذلك لمنع حصول دولة فلسطين على العضوية الكاملة بالأمم المتحدة، وهو ما يشي بكذب تمسك هذه الإدارة بحل الدولتين.

 

وتابعت: ويدلل التقرير الصادر عن وزارة الخارجية الأمريكية الذي يتغافل عن استخدام الاحتلال الإسرائيلي للأسلحة الأمريكية في ارتكاب انتهاكات لحقوق الإنسان والقانون الدولي على استمرار واشنطن في دعم الاحتلال والعدوان وتوفير الغطاء لاستمراره.

 

تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إنضم لقناتنا على تيليجرام