شوقًا وحبًا.. الزغاريد ومدح النبي يدويان بأرجاء مسجد وضريح السيدة زينب

شوقًا وحبًا.. الزغاريد ومدح النبي يدويان بأرجاء مسجد وضريح السيدة زينب

شهد مسجد وضريح السيدة زينب منذ صباح اليوم، إقبال مئات المواطنين لزيارة صاحبة المقام الشريف التقرب إلى الله عز وجل والنبي الكريم بحب آل البيت رضوان الله عليهم.

واحتفلت السيدات بفرحتهن وشوقهن لزيارة أم العواجيز الكريمة السيدة زينب بالزغاريد وتوزيع الحلوى على الزوار، كما عبر الرجال عن سعادتهم بمدح الرسول الكريم صلى الله عليه وسلم، إذ سيطر على المقام الشريف أجواء من الروحانية والسكينة والهدوء النفسي، رغم الضجيج والأصوات المرتفعة.

وحرص الزوار على آداء صلاة الظهر، بمسجد السيدة زينب، وذلك عقب زيارة مقام وضريح حفيدة الرسول الكريم واخت الحسن والحسين أبناء فاطمة وعلي بن أبي طالب رضي الله عنها.

وجدير بالذكر، أن الرئيس عبد الفتاح السيسي، وسلطان طائفة البهرة بالهند، أفتتحا صباح أمس، مسجد وضريح السيدة زينب بعد خضوعهما للتطوير والتجديد، ليفتح أبوابه أمام الزوار من أرجاء المحروسة كافة.

وجاءت السيدة زينب رضى الله عنها وأرضاها، إلى مصر بعد ذبح شقيقها إمام الشهداء الحسين رضي الله عنه في كربلاء، لتحتمي بأهلها، وظلت بالمحروسة حتى أخر أنفاسها لتدفن فيها ويصبح قبرها ضريح يزوره عشاق النبي وآل بيته.

تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إنضم لقناتنا على تيليجرام