” إيقاف بطاقات الائتمان “.. قرارات عاجلة من البنوك بإيقاف هذه الحسابات البنكية بشكل نهائي.. ألحق قبل ما تضيع فلوسك

أكد البنك المركزي على أهمية تأكيد البيانات والحسابات في البنوك المختلفة لكي يتسنى للمسؤولين في تلك البنوك التخلص من الحسابات الغير نشطة والتي لا تشهد أي تعاملات من سحب أو إيداع أو استفسارات إلكترونية تماما ويجب إلغاء جميع هذه الحسابات نظرًا لما تشكله من ثقل على العملاء والبنوك على حد سواء كما تم تحديد المدة الزمنية المسموح بها للحسابات الجارية بسنة واحدة قبل أن يتم الاستغناء عنها، بينما الحسابات التوفيرية لا تتجاوز مدتها عامًا قبل أن يتم إلغاؤها وحذفها نهائيا.

‏قرار البنك المركزي تجاه الحسابات البنكية الراكدة

  • ‏قرر البنك المركزي مراجعة كافة الحسابات الجارية والتوفير الموجودة في البنوك وذلك لأن وجود هذه الحسابات الغير نشطة التي لا يتم إجراء عليها أي تفاعل يسبب تراكم الديون على أصحابها، وذلك  بسبب عدم توفر أي أموال بها وعدم تسديد قيمة الرسوم الإدارية الخاصة بفتح هذا الحساب.
  •  ولذلك يصبح هذا عبء على البنك أيضًا وبعض الأشخاص يقومون بطلب استخراج البطاقات الائتمانية ولا يأتي أحد لاستلامها بسبب أن هذه الحسابات لا يتم إجراء عليها أي أنشطة. 
  • و هذا ما يسبب أعباء على البنك ولذلك قام البنك المركزي بوضع قانون يؤكد على غلق الحسابات بعد أن تتعدى المدة الموضحة دون أن يتم الرجوع لصاحب الحساب.

‏إيقاف بعض البطاقات الائتمانية

‏إيقاف بعض البطاقات الائتمانية

  • ‏الكثير من الحسابات الجارية والتوفير عند بداية فتحها يقوم العميل بطلب بطاقات ائتمانية خاصة بالحسابات وبدون وضع أي أموال داخل الحساب لفترة زمنية طويلة.
  •  يسبب تحول هذا الحساب إلى حساب راكد يظل مفتوح ويستهلك رسوم إدارية لكي يتم استمرار فتحه وبالتالي تراكم الديون على صاحب الحساب.
  • هذا بالإضافة إلى أن البنك يتحمل مصاريف وتكاليف استخراج البطاقات الائتمانية وأيضًا تكاليف فتح هذه الحسابات ولذلك جاء القرار بإيقاف كافة البطاقات الائتمانية التي لم يتم استخدامها وتكون خاصة بحسابات راكدة.

تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إنضم لقناتنا على تيليجرام